مراحل الفطام للأطفال النباتيين

نظام الحليب فقط (من الولادة وحتى حوالي سن 6 أشهر)

يوفر الحليب كافة احتياجات التغذية التي يحتاجها الأطفال من الولادة حتى حوالي 6 أشهر من العمر.

تعتبر الرضاعة الطبيعية (حليب الثدي) هو الوجبة الأساسية والطبيعية، التي تتكيف مع الاحتياجات الغذائية المتغيرة للأطفال في مرحلة النمو الأولى، كما أنه يساعد على حماية الأطفال من العدوي بما يحتويه الحليب الطبيعي من أجسام مضادة ترفع من مناعة الأطفال، وهو الوجبة الملائمة للأطفال والتي لاتحتاج لقضاء بعض الوقت فى تعقيم زجاجات الرضاعة وغيرها من المعدات والأدوات، علاوة على ان الرضاعة الطبيعية تساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، وكذلك حرق السعرات الحرارية، لذلك فإن عملية الرضاعة الطبيعية تساعد الأم على عودة جسمها إلى شكله الطبيعي بسرعة أكثر بعد عملية الولادة.
ويتفاوت الأطفال في العمر الذي يكونون فيه على استعداد لتناول الأطعمة الصلبة، وبالرغم من أن الفطام يبدأ عادة عند حوالي سن 6 أشهر، إلا أنه لاينبغي أبدا أن تبدأ مرحلة الفطام قبل سن 4 أشهر (17 أسبوعا تقريباً)!

إذا كانت الأم تفكر في بدء عملية الفطام قبل سن 6 أشهر، فمن الأفضل استشارة طبيب الأطفال أو الطبيب المختص أولا، وفي حال قررت إدخال بعض الأطعمة الصلبة لطفلها قبل هذا السن فعليها تجنب بعض الأطعمة التي تعتمد علي القمح مثل الخبز والبسكويت والمكرونة، وكذلك البيض والمكسرات، على أن تضيفها إلى أطعمة طفلها بعد بلوغه 6 أشهر.

بدءاً من سن 6 أشهر

تبدأ عملية الفطام من خلال تقديم ملعقة واحدة من الفاكهة أو الخضار المهروس، وأرز الأطفال، أو البقوليات المهروسة المخلوطة ببعض الحليب الطبيعي أو الصناعي، مرة واحدة في اليوم في نفس الوقت تقريبا، واعتبارها أحدى وجبات وجبات الحليب.
وتعد القيمة الغذائية التي يحصل عليها الطفل من الطعام الصلب أقل أهمية من الهدف وهو تعود الطفل على تناول أطعمة ليست سائلة بالكامل، حيث لاتزال الرضاعة الطبيعية أو الصناعية توفر جميع احتياجاته الغذائية.

أنواع الطعام التي يجب محاولة البدء بها:

  • أرز الأطفال
  • الخضار المطبوخ والمهروس ناعما مثل الجزر أو البطاطس أو الكوسة .
  • الفواكه المهروسة مثل الموز أو التفاح أو الكمثرى

بعد أول اسبوعين من بدء مرحلة الفطام، يمكن للأم زيادة عدد مرات تناول الطفل للطعام الذي يشتمل على مواد صلبة إلى مرتين ثم إلى ثلاثة مرات في اليوم، كما يستحب محاولة إعطاء الطفل مذاقات جديدة ومختلفة من الفواكه والخضراوات مثل العدس والأفوكادو والخضراوات الخضراء.

من 6 إلى 7 أشهر

Baby food

بالرغم من أن الحليب لايزال هو الغذاء الأكثر أهمية في نظام طفلك الغذائي، إلا أنه قد حان الوقت لتزيد تدريجيا كمية الأطعمة الصلبة التي يتم اعطاؤها للطفل. وبحلول سن 6 أشهر، سيكون الطفل قد استنفد مخزون الحديد الموجود بجسمه، لذلك سيكون من الضروري توفير مصدر جديد للحديد من الأطعمة الصلبة التي يتناولها.
ويمكن للأم توفير الحديد في النظام الغذائي الخاص بطعام طفلها من مصادر متعددة مثل العدس والبقوليات الأخرى (المطبوخة جيداً)، والمشمش، وأغذية الأطفال الغنية بالمكملات الغذائية، مثل الحبوب، والخضراوات ذات الأوراق الخضراء.

ومن المهم أن نتذكر أيضا أن الطعام في أي نظام غذائي يجب أن يشتمل على الكثير من فيتامين (ج) للمساعدة على امتصاص الحديد. ويوجد فيتامين (ج) في الكثير من الخضراوات والفاكهة وعصائر الفاكهة المخففة.

ويمكن كذلك بعد سن 6 اشهر، إدخال منتجات الحليب مثل الزبادي والجبن الطرى، كما يمكن أيضا إضافة مواد مثل القمح والشعير.

من 8 إلي 12 شهر

Apricot

يجب الاستمرار في إرضاع الطفل رضاعة طبيعية أو صناعية طوال السنة الأولى من عمره، ولكن بحلول الشهر الثامن، سيكون الطفل على استعداد أكبر لتجربة مزيد من المذاقات والأطعمة الصلبة التي تحتوي على قطع غير مهروسة.

كما يمكنك تقديم الأطعمة التي يتناولها باقي أفراد الأسرة لطفلك بعد هرسها هرس خفيف (في شكل بيوريه) بشرط إضافة النسبة المسموح بها للطفل من الملح فى هذا العمر. كذلك يمكنك الآن إعطاؤه العدس والبازلاء والفول - التي سبق طهيها وهرسها جيداً.

أيضا يمكن تقديم الفواكه والخضراوات المقشرة للطفل، بالإضافة إلى بعض الأطعمة الأخرى مثل الخبز والمعجنات. وبمجرد ظهور الأسنان سيتمكن طفلك من مضغ الطعام، ويستطيع أن يستمتع بكثير من الوجبات التي تقدم لباقي أفراد الأسرة بشكل يومي، مثل الخبز المحمص (التوست) والسندويشات، وبحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك عمر السنة، سوف يكون قد وصل بالفعل لتناول ثلاث وجبات رئيسية يومياً بالإضافة إلى وجبتين أو ثلاث وجبات خفيفة.