الأطعمة التي يجب تجنبها

الملح
تجنبي إضافة الملح إلى أطعمة الأطفال، كما يجب أن تتجنبي استخدام المواد التي تحتوي على الملح المضاف. إذا كنت تخططين للقيام بتحضير البطاطس البيوريه كجزء من طعام باقي أفراد العائلة، فلا تقومي بإضافة الملح أثناء طهي الطعام، ويمكن لأفراد العائلة الأكبر سنا إضافة الملح على المائدة أثناء تناول الطعام إذا رغبوا في ذلك.
غالبًا ما تتضمن الأنظمة الغذائية الحديثة أطعمة مصنعة تميل إلى إضافة الملح بنسبة عالية فى الطعام، إلا أننا يجب أن ندرك أمر في غاية الأهمية وهو أن الأطفال لاتحتاج إلا إلى قدر قليل من الملح في وجباتهم. وقد أصدرت The United Kingdom Food Standards Agency وكالة الأغذية بالمملكة المتحدة بعض المبادئ التوجيهية الخاصة بتناول الملح لمختلف الأعمار:

من سن 7 إلى 12 شهر: 1 جرام من الملح (0.4 جرام من الصوديوم) في اليوم الواحد
من سنة : 3 سنوات: 2جرام من الملح (0.8 جرام من الصوديوم) في اليوم الواحد

السكر
يؤدي إضافة وتناول السكر إلى تسوس أسنان الأطفال، ويمكن لتلافي ذلك استخدام بدائل للسكر مثل سكر الفاكهة ، أو الحليب الطبيعي أو الصناعي لتحلية الطعام إذا كنت تعتقدين أنه ضروري القيام بذلك.

العسل
تجنبي إضافة العسل إلى طعام الأطفال دون الـ 12 شهرا من العمر، لأنها يمكن أن تحتوي في بعض الأحيان على البكتيريا، كما يمكن أن تؤدي إلى تسوس الأسنان.

أنواع المكسرات المختلفة
لا يجب أن يتم إعطاء جميع أنواع المكسرات للأطفال دون سن الخامسة وذلك تجنبا لخطر الاختناق.

الحساسية من بعض الأطعمة

يتراوح انتشار الحساسية من بعض الأغذية لدى الأطفال حديثي الولادة وحتى سن الثالثة ما بين 2 - 4٪، وهناك عدد قليل من المواد الغذائية التي تندرج تحت قائمة المواد الغذائية المسببة للحساسية، مثل حليب البقر، وبيض الدجاج، وفول الصويا، والمكسرات، والقمح، والسمك، والمحار، وتصل نسبة الشفاء من الحساسية بين الأطفال إلى حوالي 90٪ عند بلوغ سن الثالثة.

حساسية الفول – أنيميا البحر الأبيض المتوسط
الأطفال الأكثر عرضة لخطر الإصابة (الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الحساسية أو الأطفال الذين يعانون أصلا من الحساسية من غذاء آخر). ويمكن اكتشاف حساسية الفول بعد سن 6 أشهر باستشارة الطبي المتخصص، حيث من الأفضل القيام بذلك لسلامة الطفل.

حساسية بروتين حليب البقر
إذا كان الطفل لديه حساسية من حليب البقر ، فيجب استشارة طبيب الأطفال الخاص بك، وإذا تم تشخيص حساسية بروتين حليب البقر، سيكون من الواجب عدم استخدامه أو منتجاته ضمن أغذية الطفل، الأمر الذي قد يعني وجود كمية قليلة من البروتين والكالسيوم والطاقة فى طعامهم، لذلك فمن الضروري أن يتم استشارة أخصائي في مجال تغذية للأطفال بشأن ما يكون مناسبًا لإطعام الأطفال للحفاظ على صحتهم ونموهم بشكل جيد.