أسئلة وأجوبة خاصة بالفترة العمرية من 24 إلى 36 شهر

1. ما هي كمية الطعام التي يجب أن يتناولها الطفل الصغير في كل وجبة؟

تختلف كمية الطعام من طفل إلى طفل آخر، وكذلك من يوما لآخر. إلا أنه ينبغي أن تزداد كمية الطعام التي تقدم للأطفال بشكل تدريجي. وسوف تتعرف الأم بشكل طبيعي على كمية الطعام التي يجب أن يتناولها طفلها بمرور الوقت. كما ستدرك ماإذا كانت الكمية التي يتناولها كافية لنموه أم لا، من خلال مراقبة النمو والوزن، وفي حالة انخفاض وزن الطفل عما هو موضح بالرسم البياني الخاص بوزن الطفل وعمره، فيجب إستشارة طبيب الأطفال الخاص بالأسرة أو الزائرة الصحية للتأكد من أن الطفل يأكل الكمية الصحيحة من الأطعمة. وبصفة عامة، ينبغي أن يتكون ثلث وجبة الطعام من المواد الكربوهيدراتية النشوية (مثل الخبز أو المكرونة أو البطاطس أو الأرز)، والثلث الثاني من الفواكه والخضراوات، والثلث الأخير من اللحوم والاسماك والبقوليات. في هذه المرحلة ينبغي أن تقدم له وجبة رئيسية لذيذة مع البودنج الذي يمكن أن يكون من الفاكهة واالزبادي أو الحليب.

2. هل ينبغي إعطاء الطفل عصير الفواكه أثناء تناول الوجبات؟

لا يسبب تناول العصائر أية مشاكل، وسيستفيد العديد من الأطفال من مشروبات الفواكه الغنية بالفيتامينات. على سبيل المثال، يساعد فيتامين ج على امتصاص الحديد. ومع ذلك، هناك خطر يتمثل في أن الطفل قد يشبع من تناول هذه المشروبات ويقلل من كمية الأطعمة المغذية التي يتناولها. ولذلك فيمكن إعطاء الطفل بالتناوب كوب صغير من الماء مع وجبات الطعام ثم تقديم كوب صغير من عصير الفاكهة المخفف جيدا.

3. طفلي لا يأكل الخضار. ماذا يمكنني أن أفعل؟

يعد هذا الوضع الغذئي حرج للغاية، حيث أن الطفل بعد قليل سيحب ما تحبه أفراد أسرته، وسيكره ما يكرهه باقي أفراد الأسرة وقد يتشبه بهم، لذلك يجب التأكد من أن باقي أفراد الأسرة يتناولون كثيرًا من الخضروات أيضا، ومن المهم أن نتذكر أنه طالما يتناول الطفل كمية جيدة من المواد الغذائية، ويحصل عليها من أي نظام غذائي يحبه، فإن الرفض والاعتراضات أحيانا لا تكون ذات أهمية. ويعد إصرار الطفل المريض على رفض الخضراوات هو الموضوع الرئيسي، فإذا رفض الطفل المريض الخضروات مرة واحدة، فلا تعتقد أنه لن يأكله أبدا، ولكن يجب الاستمرار في تقديم الخضراوات مرة بعد أخرى دون الإنزعاج من هذا الموضوع. وإذا كان الطفل يدرك أنه بعدم أكله للطعام سيحصل على المزيد من الاهتمام، فمن المرجح أن يكرر نفس السلوك دائما آملا في الحصول على المزيد من الاهتمام. وهنا يمكن القيام بالإطراء عليه عندما يقوم بأكل بعض الخضراوات - حيث يمكن أن تكون هذه الطريقة فعالة جداً. وربما يحصل الطفل على المزيد من الخضراوات بشكل أكبر مما تعتقدون عند القيام بإحصاء كمية الخضراوات التي سوف يحصل عليها مثل الطماطم أو البصل عند القيام بإعداد الوجبات.