تحضير الطعام بمساعدة الأطفال

تحضير الطعام بمساعدة الأطفال

Cooking with kids

يساعد اشتراك الأطفال في عملية إعداد وتحضير الطعام، على تعلمهم وتعرفهم على قيمة مايتناولون، كما يساعد على تنمية وتطوير ثقتهم في أنفسهم وقدرتهم على أداء بعض المهام الخاصة بالأسرة.
قد يبدو الأمر وكأنه بحاجة إلى مزيد من الايضاح، إلا أن معظم الأمهات يجدن في الأنشطة التي يشارك فيها الأطفال متعة لاحدود لها، وأن فرحة الأطفال وهي ترى نتيجة عملهم ومشاركتهم لاتقدر بثمن.

وإليك عشرة أنشطة يحبها الأطفال فى مجال عملية الطهي

  1. خلط العصائر.
  2. خلط الكعك.
  3. وضع الإضافات على البيتزا.
  4. عمل لفائف العجائن.
  5. عمل أشكال متعددة من قطع البسكويت .
  6. هرس البطاطس.
  7. صب كيك المافن في القوالب
  8. دهن المعجنات بالحليب أو مخفوق البيض.
  9. وزن المكونات الأساسية
  10. تعبئة الأيس كريم في أوعية

وبنظرة سريعة إلي الماضي، فإن معظمنا كان يعتز كثيرأ بالقيام بتقديم المساعدة، وخاصة المساعدة فى إعداد الحلويات مثل إعداد وتحضير الكعك والبسكويت. ومما لا شك فيه فإن الأطفال بشكل عام تحب وتعشق القيام بمثل هذه الأنشطة، كما أنهم يمكنهم القيام بتقديم المساعدة في سن مبكرة وفى العديد من الأنشطة المختلفة، مثل وزن المكونات اللازمة لعمل الخبز، وتجهيز الفواكه، وكذلك إعداد الإضافات التي يتم وضعها على البيتزا.

ومع ذلك ، فإننا لسنا بحاجة إالي التأكيد على ان المطابخ تشتمل على العديد من المخاطر المحتملة، لذلك فإنة من الضروري الحرص على مراقبة هؤلاء الطهاة المبتدئين والإشراف عن كثب على أي نشاط يقومون به، وخصوصًا عند استعمال الأدوات الحادة أو الساخنة أو المياه.

استمع وتعلم

لتحقيق الاستفادة القصوى من مشاركة الأطفال فى الطهي، يجب على الأم أن تقوم بشرح ما يجب عمله في كل مرحلة، ولماذا؟ على سبيل المثال، لماذا يتم غسل الأطعمة، أو لماذا يتم وضع وتسخين الفواكه والخضراوات على النار بشكل كامل حتى تصبح لينة وجيدة الطهي.
إذا كانت الأم تقوم بتحضير الكيك، فمن الممتع السماح للطفل بالمشاركة بنحو ضئيل فى تجربة كل عنصر أو مكون من مكونات الكيك على حدة (باستثناء البيض الطازج)، ثم مقارنة طعم هذا الكيك الذي تم تجربته من جانبهم مع الكيك الذي تم خبزه بالفعل.

الخلط والتقليب

يرغب العديد من الأطفال مشاركة والديهم بشكل بسيط عند إعداد الطعام، ويعد طلب المساعدة فى المشاركة فى المهام البسيطة التي يسهل تحقيقها واحدة من أفضل السبل لتشجيعهم، وتأتي عملية الخلط والتقليب ضمن هذه الفئة من المهام البسيطة، ومن ثم فيجب توفير مكان مستقل وبارتفاع يسمح لهم ويساعدهم للوصول الى طاولة الإعداد بأمان، حيث أنه لا يوجد سبب يدعو لعدم مشاركة ومساعدة الأطفال الصغار لذويهم على هذا النحو، حتى وأن كان على الأقل نشاط مثل تقليب الصلصة على نار هادئة (وذلك فى وجود إشراف من الأطفال الأكبر سنا).

وإذا كان الطفل صغير جداًً على أن يكون بالقرب من الموقد ، فيمكن السماح له بإضافة الكريمة إلى الحساء التي تم بالفعل طهيه، كما يمكن أن يكون استخدام محضِّر الطعام براون ملتيكويك (Braun Multiquick)، ممتعا لهؤلاء الأطفال.

تحضير العصائر

يحب الأطفال العصائر والميلك شيك، الغنية بالفواكه والخضراوات الصحية، وينبغي أن تكون هذه العصائر جزءا اساسيًا من غذاء الأطفال. ومع وجود إشراف، سيحب الأطفال كثيراً استخدام محضِّر الطعام براون ملتيكويك (Braun Multiquick)، لمزج العصائر اللذيذة. وحيث أن عمود الخلط في بروان ملتيكويك يتمتع بخاصية منع تناثر الرذاذ، فلن تكون هناك حاجة إلى تنظيف الفوضي التي ستننتج عند الاستخدام بدون وجود هذه الخاصية!

ويعتبر محضِّر الطعام براون ملتيكويك (Braun Multiquick)، من الأدوات الآمنة الاستعمال إذا ما استخدمت وفقا لتعليمات الشركة المصنعة. وذلك على الرغم من احتوائه على العديد من الشفرات الحادة وسكاكين التقطيع والتي قد لاتكون مرئية بالنسبة للطفل.

ويمكن للأم أن تدع أطفالها تستمتع بمشاهدة عملية تحضير الطعام باستخدام الأجهزة الكهربائية، إلا انه لاينبغي أن يُسمح للأطفال الصغار باستخدام هذه الأدوات إلا تحت إشراف ورقابة صارمة. كما أنه من المهم أيضا نزع القابس الكهربائي، وحفظ الأجهزة الكهربائية بعيدا عن متناول الأطفال بعد استخدامها، إذا كان الأطفالسوف يتواجدون في المطبخ للمساعدة.

ويعد الحديث مع الأطفال عن عملية الطهي بأمان أمرًا جيداً لمساعدتهم على تعلم أفضل الطرق للتصرف بشكل سليم وآمن في المطبخ.

الخبز واللفائف

يحب الأطفال اللعب بالعجائن ، وتأتي الخبرات الأولية للأطفال الصغار فى الطهي من خلال صنع الخبز واللفائف. وبشكل عام، فإن المكونات اللازمة لعجينة الخبز تكون بسيطة للغاية بحيث لا تكون هناك حاجة إلى وزن وتقدير كمياتها بشكل دقيق.

ولا يؤدي اللعب عند صنع اللفائف والعجائن أو حتي اللعب بالعجينة نفسها إلى ضرر ما عند إعداد الخبز، ومع ذلك يجب التأكد دائما من أن العجين لن يجد طريقه إلى أفواه بعض الأطفال الفضوليين. وتساعد عملية عجن وتشكيل العجين فى تعلم بعض المهارات الهامة.

وليس هناك ما يمكن مقارنته مع مظاهر السرور والفرح التي تبدو على وجه الطفل عندما يري رغيف الخبز بشكلة الجميل والذهبي بعد تمام خبزه، مع رائحتة اللذيذة وشكله الانسيابي وملمسه الناعم.

وضع الإضافات على البيتزا

نظرا لما تتمتع به من ألوان لامعة تعطي شهية ومتعة في تناولها، تعتبر البيتزا من الأطعمة المفضلة لدى الأطفال، وليس هناك طريقه أفضل للشعور بمتعة أكثر من السماح لصغارك باختيار الإضافات المفضلة لديهم لتزيين البيتزا التي سيتناولونها. ولا تعتبر العديد من الإضافات التي توضع على البيتزا الخاصة بالكبار – مثل الزيتون المملح والأنشوجه – مناسبة للنظام الغذائي الخاص بالأطفال الصغار، ولكن هناك أيضا العديد من الاختيارات الأخرى التي يمكن للأطفال الاختيار من بينها. وغالبا ما تؤدي عملية السماح للأطفال بإختيار الإضافات التي يريدونها الى المساعدة في إكسابهم روح المغامرة ومحاولة تجربة الأشياء التي قد لا يكون لديهم الثقة في التعامل معها.

وسوف يتمتع الأطفال بشكل خاص بترتيب الخضراوات المقطعة بعناية، والتي يتم تحضيرها لهم مسبقا، وذلك باستخدام المفرمة الملحقة بمحضِّر الطعام براون ملتيكويك (Braun Multiquick).

ويمكن للأطفال الذين لديهم قدرة على الإبداع والابتكار، تقطيع الإضافات بأشكال مختلفة، وكذلك إعداد العجينة وفردها وتشكيلها بأنفسهم.

إعداد السلطات

يمكن للأطفال، وحتى بدون استخدام سكين حاد، أن يجعلوا من أنفسهم عنصرا مفيدا أثناء عملية طهي الطعام بالمطبخ، وذلك من خلال تجهيز ومزج سلطة الفواكه أو الخضراوات. ويمكنهم تقطيع العديد من أنواع الفاكهة بشكل سهل باستخدام أنواع سكاكين بلاستيكية أو سكاكين مائدة غير حادة، وخاصة في تقطيع الموز الناضج أو فاكهة الكيوي أو الخوخ أو الأفوكادو، ولا تحتاج الأنواع الأخرى من الأطعمة مثل الطماطم أو المقبلات الى التقطيع على الإطلاق، وليس أسهل من تقطيع أوراق النباتات لإعداد السلطة أو مزجها بالصلصة تحت إشراف الكبار.

وبالنسبة للأطفال الصغار، فيمكنك تعليمهم ببساطة كيفية تحضير وخلط مكونات السلطة التي قمتم بالفعل بتقطيعها باستخدام محضِّر الطعام براون ملتيكويك (Braun Multiquick)، والذي يُعتبر استعماله في حد ذاته متعة وينمي الاحساس بالقدرة على المساعدة في تحضير الوجبات.

أهمية نظافة المطبخ

ليس من المبكر أن تبدأي بتعليم أطفالك أهمية النظافة – وخاصة في المطبخ. وذلك من خلال تزويدهم بمريلة مناسبة مانعة لتسرب الماء، للمساعدة في غسل أو تجفيف الأواني والأدوات، ويمكنهم دائما البدء بالأدوات البلاستيكية التي ىيخشى تعرضها للتلف أو الكسر.

بعض قواعد الأمان

تمتلئ المطابخ بالأدوات المثيرة والشيقة – والتي تنطوي على خطورة أحيانا. ويجب عليك دائما شرح ماهية الأدوات التي يكون من المسموح لهم استخدامها بالمطبخ، وماهو الوقت الذي سيكون من المسموح لهم فيه استعمال أي من هذه الأدوات الأوعية الخاصة بالكبار أو الأطفال الأكبر سنا.

  • لا يجب السماح لطفلك بالنوم أو الجلوس على الأرض في أثناء قيامك بإعداد الطعام.
  • يجب عليك المحافظة على أدوات وأجهزة المطبخ بعيدًا عن متناول الأطفال وبعيدا عن حافة الأسطح المستخدمة .
  • يجب أيضا المحافظة على مقابض الأوعية بعيدا عن حافة موقد الغاز، وذلك لتجنب مسكها وسحبها بمعرفة طفلك.
  • يجب المحافظة على وجود الأطفال خارج المطبخ إذا ما كنتم في وضع إعداد الطعام بشكل عاجل.